أزمة حقيقية تهدد معظم الشركات !!!

اعمال

تواجه معظم الشركات الصغيرة والمتوسطه أزمة كبيرة حيث يفتقرون للإبتكار فى أعمالهم نظراً للكثير من ضغوط العمل وضيق الوقت وترتيب الأولويات بالإضافة إلى الصعوبه فى إيجاد موظفين يمتلكون المهارات الجيدة للقيام بالأعمال بشكل احترافي وبجودة عالية, لذا أهمل الكثير الطريق لتطوير أفكار تجاريه جديدة.

ووفق دراسة أجريت نرى انه يقضى أصحاب الأعمال الصغيرة فى العمل أكثر من 40 ساعة اسبوعياً ويرجع السبب الرئيسي عدم توفر الموظفين المناسبين, وتعتبر هذة المشكله من أكثر المشاكل صعوبة والتى تواجه معظم رجال الأعمال.
حيث ذكرت دراسة أخري أن تعدد مهارات العمل فى القوي العاملة من شأنها أن تساعد فى توفير الوقت لأصحاب الأعمال.

ومن المؤسف ان نري تطوير الأفكار الجديدة يأتي فى نهاية سلم أولويات أصحاب الأعمال وقد لا يذكر حيث يعاني من الإهمال بسبب احتلال ( التواصل مع العملاء وتطوير الموظفين ودفع الفواتير والقيام بالحسابات ) سلم الأولويات. أما فى عدد محدود جداً فى بعض البلدان منها المملكة المتحدة وألمانيا يفضل رجال الأعمال قضاء بعض الوقت على الإبتكار بدلاً من التركيز على الإدارة العامة.

Stress

ولكننا نرى أن الإبتكار ليس بالشئ الوحيد الذي يعاني نتيجة لضغط الوقت بالنسبة لرجال الأعمال ولكنه يؤدي أيضاً إلى فقدان الزبائن والعملاء بالإضافة لتضحية أصحاب الأعمال بوقتهم الخاص وأجازاتهم.

لذا نري ضرورة تكريس المزيد من الوقت للإبتكار يساعد فى نمو الإقتصاديات وتطوير الأعمال طالما ان هناك إمكانية للعمل على تحسين مهارات الموظفين وتسليط الضوء على العمليات الإدارية.

فلا ننكر أن أصحاب الشركات الصغيرة هم نواة عالم الأعمال من حيث دعمهم للاقتصاد العالمي ونري الكثير من الشركات الكبري بدأت بشركة صغيرة من خلال فكرة عظيمه ولكنه من المؤسف ان نري رجال الأعمال يضطرون لوضع الإبتكار والتخطيط له جانباً حتى يقومون بأعمالهم الإدارية.